الاستراتيجية المقترحة

استراتيجيتك

تحتاج إلى إيجاد استراتيجية تداول تلائمك؛ استراتيجية يمكنها تقليل المخاطر لأدنى حد وزيادة الأرباح لأقصى حد. ويجب أن يتم تصميم هذه الاستراتيجية على عوامل مثل مدى القدرة على تحمل الخسائر وشخصية المتداول ومحفظته الاستثمارية. إن اختيار استراتيجية مناسبة أمرٌ بالغ الأهمية لضمان نتائج تداول ناجحة.

تنبؤاتنا

نحن نزودك بتنبؤات أسواق تُعرض في جداول سهلة القراءة ومصحوبة بـ “مؤشرات”، بحيث يعكس كل مؤشر الاتجاه الذي نتوقع أن يتحرك السوق فيه – سواءً كان ذلك صعوداً أو هبوطاً – خلال فترة زمنية معينة. وتشير الأرقام المرتفعة المكتوبة بخط صغير (superscript) إلى مدى الجودة النسبية للتنبؤ (كلما كانت أعلى، كان ذلك أفضل).

احرص على قراءة هذه الصفحة بعناية، ثم اختر استراتيجية تلائم محفظة استثماراتك وشخصيتك – تحلى بالصبر وتصرّف بحكمة.

نصيحة عامة

قبل بدء التداول، تابع تنبؤاتنا لتعويد نفسك عليها على مدى فترة شهر أو شهرين. كما يجب عليك التعرف على السوق الذي تفضله وأسهمك المفضلة وبخاصةٍ كيفية ارتباط تنبؤاتنا بالواقع وبالأحداث المهمة القادمة.

وتماماً كما هو الحال مع أية تنبؤات، تكون آخر التنبؤات هي دائماً الأكثر دقة، لذا يجب عليك دائماً الاعتماد أكثر على أحدث التنبؤات. وفي حال تغير التنبؤات بسرعة كبيرة، قم بتغيير مركزك للتداول وانتظر أثناء الفترات المتذبذبة التي تعقب الأحداث الهامة. لكن كن حذراً من ردات فعل السوق حيث قد لا تغطي التنبؤات التغيرات العنيفة. وتحلى دائماً بالصبر وتوقف عن التداول على أداة مالية معينة في اليوم الذي يسبق إصدار تقرير مرتبط بها لمدة أسبوع على الأقل. واحرص على مراقبة الأحداث المرتبطة بالأداة المالية التي اخترتها، أو الأحداث المهمة التي تسببت في تحرك معين في السوق.

تداول بحذر أكبر إن اخترت التداول عكس الاتجاه العام. مثال: في حال قدمت إحدى التقارير أرقام غير متوقعة متسببة في هبوط قيمة أداة مالية معينة، لا تقم بالشراء حيث يمكن أن يتم استهداف المؤشر بشكل خاطيء كردة فعل على الهبوط.

إن شعرت بالثقة في صحة تنبؤاتنا، قم بالشراء حين يتوفر مؤشر واضح (عادةً يكون أكبر من 2). ويمكنك حينها شراء إما صك صعود أو هبوط بناءً على اتجاه المؤشر. مثال: إن كانت قراءة المؤشر هي -2 (أحمر)، يجب عليك شراء صك هبوط، أما إن كانت قراءة المؤشر هي 2، يجب عليك الاستثمار في صك صعود.

احرص على دخول السوق حين يُظهر المؤشر صعوداً واضحاً. إن تنبؤاتنا قادرة على التمييز بين الأحداث غير المهمة والأحداث الفردية المهمة، لذا من المهم جداً أن تملك بعض المعرفة الأساسية بالأحداث الاقتصادية المستمرة. وفي أغلب الأحيان، لا يكون من الحكمة التداول عكس الاتجاه العام للسوق.

تذكر: إن تنبؤاتنا هي أداة مكملة (ربما الأكثر قوة) في ترسانتك الاستثمارية – قم ببناء كل قرار تداول على استراتيجية شاملة ومدروسة جيداً. ففي النهاية، أنت وحدك تتحمل مسؤولية قراراتك ونتائج تداولاتك.

icon1

البحث عن الكنوز المخبأة

ابحث بين تنبؤات alfazen واستخرج الأدوات المالية التي تم التنبؤ بصعودها أو هبوطها بقيمة أكبر من 2. قم بعد ذلك بإلقاء نظرة على الرسوم البيانية للأسهم لمعرفة ما إذا كان المستهدف مبنياً على ردة فعل على تقرير أو أي حدث هام آخر. قم بإجراء تحليل للأداة المالية باستخدام طريقتك (طرقك) الخاصة كخطوة إضافية للتحقق. قم بعدها بتحليل الرسم البياني نظرياً. يمكنك بعدها شراء (صعود أو هبوط) إن كانت التنبؤات “تبدو منطقية” – عادةً ما تكون كذلك.

لا تقم بالشراء إن كانت قد ظهرت حركة كبيرة في قيمة الأداة المالية مؤخراً حيث قد يكون ذلك ما سبب استهداف المؤشر بشكلٍ خاطيء.

icon2

تنويع محفظتك الاستثمارية

احرص على تنويع محفظتك من ناحيتين على الأقل: التفرع والصعود/الهبوط. وحافظ دائماً على توازن محفظتك فيما يخص الأسواق المختلفة لتقليل المخاطر. أنت لا تعلم كيف سيكون أداء سوق معينة، لذا حافظ على توازن محفظة استثماراتك فيما يخص وزن مراكز الصعود مقابل مراكز الهبوط. مثال: في حال وجود سوق صاعدة، يكون من الحكمة أن تملك مراكز صعود أكثر.

icon3

استراتيجية البيع

تماماً كما أن معرفة الوقت المناسب للشراء يكون مهماً، فإن معرفة الوقت المناسب للبيع يكون مهماً أيضاً. ومع تذكر ذلك، نحن نوصي باتباع الاستراتيجيات التالية:

  • قم بالبيع فور بلوغ هدفك (عادة يكون تحقيق عائد بمقدار 3-5% على الاستثمار) خلال الإطار الزمني المختار.
  • قم بالبيع عند الوصول إلى الإطار الزمني المختار، بغض النظر عن النتيجة.
  • في كلا الحالتين، نحن نوصي باستخدام إمكانية إيقاف الخسائر الذي يجب أن تُضبط على مستوى سعر يساوي أو يقل بقليل عن هدفك.

كيف نقوم نحن بإدارة محفظتنا الاستثمارية:

نحن نحب التداول لكن لا نملك الكثير من الوقت للتداول خلال فترة النهار. وبالاعتماد على مسؤولياتنا، نميل إلى امتلاك أولويات مختلفة. ومن الأمثلة على توزيع الإطار الزمني لتداولاتنا 60:20:20 للفترات الزمنية القصيرة والمتوسطة والطويلة.

تتميز محفظتنا الاستثمارية بالتنوع حيث تشمل صناعات ومجالات متنوعة (وغير مترابطة). ونحن عادةً نركز على أربعة مجالات مختلفة:
الخدمات المصرفية/المالية، التكنولوجيا، المعادن والصيدلة.

حين تقدم alfazen مؤشر إيجابي أو سلبي، نتحقق بأنفسنا من مدى أرجحية المؤشر. وفي حال ظهر لدينا بأن المؤشر يبدو منطقياً – ولا يكون ردة فعل على تقرير أو حدث اقتصادي أو أية صدمات خارجية – نقوم إما بشراء صكوك صعود أو هبوط للأداة المالية المعنية (تملك منتجاتنا المفضلة رافعة مالية بمقدار ثلاثة أضعاف).

نقوم باستخدام إمكانية إيقاف الخسائر الأولية عند مستوى 2-3% بناءً على تذبذب (متوسط المدى الحقيقي – ATR) آخر فترة زمنية ولا تتجاوز مخاطرتنا/مركزنا أبداً حد 1% من القيمة الأولية لمحفظتنا.

نحن لا نقوم أبداً بالمراهنة على نتيجة حدثٍ ما. ونتجنب حجز مراكز قبل أية أحداث هامة مثل اجتماعات الاحتياطي الفدرالي أو أوبك.

نقوم بالبيع في حال:

  • تم تفعيل قيمة إيقاف الخسائر الحالية.
  • تغير الأداة المالية بمقدار 5% في صالحنا.
  • تم الوصول إلى تاريخ التنبؤ الأخير.

باستخدام هذه القواعد البسيطة، نجحت تداولاتنا في تحقيق متوسط أرباح بلغ 37% وخسائر بلغت 22% في الفترة ما بين يونيو 2015 ويونيو 2016، والباقي (40%) يتم تحقيقه من تداولاتنا على أساس 5-7 مداولة في اليوم.